الفيصلي والوحدات يتالقان بالاسبوع الثاني

0 33

حقق الفيصلي فوزا مستحقا على شباب الأردن 3-1 في المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، ضمن مباريات الاسبوع الثاني لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.ورفع الفيصلي رصيده إلى 4 نقاط، فيما بقي شباب الاردن بلا رصيدوانتهج الفيصلي منذ البداية، أسلوب الضغط الهجومي المبكر في ملعب منافسه، معولا على القدرات النوعية للاعبيه صيصا والجبارات وخليل وبني عطية والرواشدة الذين حاولوا تمويل البولندي لوكاس بكرات نموذجية.ووجد الفيصلي صعوبات في عملية الاختراق وتهديد مرمى حارس شباب الأردن رشيد رفيد لتغيب خطورة مهاجمه لوكاس.
ولم يخف شباب الأردن أطماعه الهجومية حيث اعتمد على الهجمات المرتدة التي كان يقودها فضل والرازم والبري وأويس، إلا أن دفاع الفيصلي كان لمحاولاتهم بالمرصاد.
ودخلت المباراة الدقيقة «20» دون أن تظهر أي خطورة على مرمى الفريقين، وافتقدت المحاولات الهجومية للفاعلية المطلوبة.
واستهلك الفيصلي الوقت دون أن ينجح في تشكيل التهديد المطلوب، قبل أن تسنح فرصة للوكاس من كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، هيأها لنفسه وسددها ضعيفة باحضان حارس مرمى شباب الأردن.وفي الدقيقة «45» أحرز الفيصلي هدف السبق من كرة عرضية أرسلها بني عطية داخل منطقة الجزاء وجدت يوسف الرواشدة يدكها برأسه لتستقر داخل الشباك.وأجرى المدربان في الدقائق الأولى من الشوط الثاني سلسلة تبديلات بهدف تنشيط القدرات للفريقين.وشكلت مشاركة أحمد العرسان اضافة مهمة لهجوم الفيصلي، وأطلق تسديدة قوية تصدى لها رشيد رفيد، وعاد نفس اللاعب وسدد مرة أخرى دون نتيجة.وشن شباب الأردن هجمة منظمة وصلت فيها الكرة لوسيم ريالات ليطلق كرة قوية تصدى لها أبو ليلى.واحرز شباب الأردن في الدقيقة «66» هدف التعادل، بعدما انفرد خالد عصام بالمرمى ووضع الكرة على يسار أبو ليلى.
وحاول الفيصلي البحث عن التقدم مجددا، فأرسل حداد كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء سددها لوكاس قوية مرت فوق المرمى.
واحتسب حكم المباراة في الدقيقة 81، ضربة جزاء للفيصلي بعدما لمست الكرة يد مدافع شباب الأردن الجعافرة، نفذها لوكاس بنجاح.
وجدد الفيصلي علاقته مع الشباك بالهدف الثالث، حيث مرر الرواشدة كرة ذكية داخل منطقة الجزاء لتجد البديل عدي القرا يسدد بقوة داخل الشباك بالدقيقة «90».
ثلاثية
فيما واصل الوحدات تمسكه بصدارة البطولة بعدما أنجز مهمة السلط وفاز عليه بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما على استاد عمان الدولي.وتناوب على تسجيل أهداف الوحدات السنغالي عبدالعزيز نداي بالدقيقتين «42 و53»، والسوري فهد اليوسف بالدقيقة «68».ورفع فريق الوحدات رصيده الى 6 نقاط، فيما بقي رصيد السلط خاليا من النقاط.وطبقا للصحافة المحلية فقد رد الرمثا ضيفه الاهلي خاسرا بنتيجة «3-1»، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس الاول على ستاد الحسن في اربد ضمن مباريات الجولة الثانية لذهاب دوري المحترفين لكرة القدم للموسم الحالي.

نيران صديقة
حاول الاهلي مباغتة مضيفه بكرات معاكسة سريعة عبر حيوية لاعبيه في نقل الكرات للمواقع الامامية مكنته من مواجهة الشباك الرمثاوية مرتين دون ان يتمكن من التسجيل بعد ان سدد امير كرة ارتدت من المدافعين على حساب ركنية في اللحظات الاخيرة قبل ان يتمكن الزحراوي من افتتاح التسجيل لاصحاب الارض حينما تابع تمريرة الدردور العرضية اسكنها الشباك على يسار الحارس معلنة هدف السبق بالدقيقة العاشرة من اللقاء.
ارتفع المؤشر الهجومي بعد الهدف واظهر الرمثا تفوقا واضحا من حيث السيطرة والاستحواذ على مقاليد الامور ونجح في تهديد مرمى الضيوف باكثر من مناسبة لاضافة هدف التعزيز بعد ان مضى وقت طويل في انحسار اللعب اغلب الوقت في مساحات ضيقة وسط الميدان دون مبادرات هجومية لم تشكل الخطورة المناسبة واتيحت فرصة مواتية امام الدردور الذي انكشف المرمى امامه وسدد لحظة مواجهة الشباك بجوار القائم.
ثم جرب اللحام حظه بالتسديد استقرت خارج اخشاب المرمى وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات هجومية اهلاوية مكثفة اثمرت عن هدف التعديل الذي جاء بنيران صديقة عندما حاول ابو الجزر ابعاد الكرة ارتدت من ابو هضيب حاول الحارس الزعبي ابعادها لتستقر داخل الشباك بالدقيقة الاخيرة من عمر الشوط الاول.
جزاء وثلاثية
كثف الرمثا من طلعاته الهجومية مطلع الشوط الثاني بحثا عن التقدم من جديد واتيحت عدة فرص للتسجيل لم تستثمر بالشكل المطلوب فاهدر ماجد عثمان فرصة انفراد حينما واجه المرمى الاهلاوي وسدد خارج المرمى رد عليه بازييف الا ان الحارس الرمثاوي الزعبي تدخل بالتوقيت المناسب لانقاذ الموقف بالتوقيت المناسب.
وتسبب مدافع الاهلي دهشان بركلة الجزاء حينما عرقل اللحام نفذها الدردور بنجاح على يسار الحارس بالدقيقة 60 من اللقاء هدف التقدم للرمثا من جديد.
حاول الاهلي استعادة زمام الامور بعد ان دفع بابوغوش والشحري وقويدر والاخير كاد من اول لمسة للكرة ان يعدل الكفة الا ان الحارس الزعبي كان لكرته بالمرصاد.
قبل ان يستعيد الرمثا مقاليد الاداء وتمكن البديل محمد وائل من اضافة هدف التعزيز حينما تابع كرة اللحام المنفذة من كرة ثابتة من مشارف الجزاء اسكنها برأسه على يمين الحارس الصغير بالدقيقة 80.
وشهدت المراحل الاخيرة من المباراة محاولات جادة من جانب الاهلي للتسجيل الا ان حضور الحارس الزعبي فوت على البديل الاهلاوي ابو غوش من التسجيل وتمكن من ابعاد كرته على حساب ركنية في اللحظات الاخيرة من المباراة.

ونجح فريق الجزيرة في تحقيق فوز مستحق على نظيره سحاب بنتيجة (3-1)، في اللقاء الذي جرى بينهما على ستاد الملك عبدالله في إطار منافسات الأسبوع الثاني لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.وبهذا الفوز رفع الجزيرة رصيده إلى (4) نقاط.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الجزيرة على سحاب (3-1).
الأهداف: سجل للجزيرة علي علوان (38) وأحمد عبدالحليم (56) ونور الروابدة (91) من ركلة جزاء وسجل لسحاب يزن النعيمات (12).
مثل سحاب: رأفت الربيع، حسام أبو سعده، إبراهيم الخب، أحمد أبو جادو (محمود الحوراني)، سمير رجا (عدي أبو خضرة)، يزن النعيمات، محمد العدوان، خلدون الخزام، محمود البصول (عبدالرحمن بدوان)، عمار بطاينة (طلال الحوري) وموسى الزعبي (أسامة سريوة).
مثل الجزيرة: نور الدين بني عطية، جبر خطاب، محمد الباشا، علي علوان، نور الروابدة، محمود مرضي، عمر قنديل، أنس العوضات (حسين عبيدات)، إبراهيم سعادة، أحمد عبدالحليم وعبدالله العطار (خضر الحاج).

هدف لهدف
حاول فريقا سحاب والجزيرة فرض سيطرتهما على منطقة وسط الملعب، حيث اعتمد سحاب في هذه المنطقة على تواجد أحمد أبو جادو ومحمد العدوان وخلدون الخزام ومحمود البصول وسمير رجا، والذين قابلهم في وسط الجزيرة نور الروابدة ومحمود مرضي وإبراهيم سعادة وأنس العوضات وعلي علوان، ودانت هنا السيطرة النسبية للاعبي الجزيرة لكن ذلك لم يمنع سحاب من افتتاح التسجيل عندما وصلت تمريرة طويلة أمام المهاجم يزن النعيمات الذي أطلق كرة قوية استقرت في مرمى الحارس نور الدين بني عطية في الدقيقة (12).
الجزيرة بعد هذا الهدف كثف من تواجده حول حدود منطقة جزاء سحاب وسط دعم هجومي وفره الظهيرين عمر قنديل في الميمنة وأحمد عبدالحليم في الميسرة، فكانت أولى مشاهد البحث عن هدف التعديل عن طريق المهاجم عبدالله العطار الذي واجه المرمى وسدد كرة ارتدت من جسد الحارس رأفت الربيع ليعود العطار ويسدد كرة زاحفة سيطر عليها الربيع.
محاولات سحاب في تعزيز تقدمه تمثلت بمحاولتين الأولى جاءت بكرة ساقطة سددها النعيمات أبعدها بني عطية والثانية كانت عن طريق خلدون خزام ذهبت بجوار المرمى.
ومع مرور الوقت بقي الجزيرة الأكثر وصولا لمرمى سحاب فهذا قنديل يتابع كرة مرتدة من دفاعات سحاب ليسدد كرة قوبة فوق المرمى لتأتي بعد ذلك الدقيقة (38) التي حملت هدف التعادل للجزيرة عندما مرر قنديل كرة بالعرض استقبلها علي علوان ليسدد كرة استقرت في المرمى.
بعد هذا الهدف لم تفلح محاولات الفريقين في كسر نتيجة التعادل لينتهي الشوط بالتعادل الايجابي (1-1).
حسم جزراوي
ومع انطلاق دقائق الشوط الثاني أجرى سحاب تبديلين، حيث قام بالزج بورقتي عدي أبو خضرة ومحمود الحوراني عوضا عن سمير رجا وأحمد أبو جادو بهدف تعزيز قدرات الفريق في خطي الوسط والهجوم.
هذا التعديل ساهم في تبادل السيطرة ما بين خطي وسط الفريقين، حيث كاد هنا الجزيرة أن يقتنص هدف التقدم عندما توغل العوضات لداخل المنطقة ليمرر للعطار الذي سدد بالقائم لترتد كرته أمام إبراهيم سعادة الذي سدد هذه المرمى بالعارضة.
وبعد هذه المحاولة نجح أحمد عبدالحليم في ترجيح كفة فريقه الجزيرة عندما تصدى لتنفيذ الكرة من موقف ثابت لتستقر تسديدته على يسار الحارس الهدف الثاني بالدقيقة (56).
هذا الهدف لم يمنع الجزيرة في مواصلة هجماته على مرمى سحاب بحثا عن التعزيز فتميز هذا أنس العوضات الذي شكلت تحركات إزعاجا متواصلا على مرمى رأفت الربيع، حيث تعددت هنا المحاولات لكن ما حصل أن التوفيق وقف بالمرصاد أمام الزحف الجزراوي.
على الجانب الآخر وبالرغم من جملة التبديلات التي أجراها سحاب إلا أن محاولاته في إدارك التعادل لم تكن مؤثرة على مرمى بني عطية لتشهد الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع هدف التعزيز للجزيرة الذي جاء من ركلة جزاء محتسبة لمصلحة علي علوان جراء إعثاره من قبل المدافع البديل طلال الحوري، والتي نفذها نور الروابدة بنجاح منهيا المباراة لمصلحة الجزيرة بنتيجة (3-1).

معان .. يواصل المفاجآت
واصل فريق معان مفاجآته في بطولة الدوري وباول مشاركة تاريخية له حيث تمكن من تحقيق الفوز الثاني على التوالي.وفاز معان في المباراة الاولى على السلط 1-0، ثم قلب تأخره امام شباب العقبة الى فوز ثمين بنتيجة 3-2.وكان شباب العقبة قد تقدم بهدف السبق عن طريق محترفه البرازيلي اوتيمار قبل أن ينجح معان في تسجيل هدفين قبل نهاية الشوط الاول عن طريق ركان الخالدي وأحمد ياسر.وفي الشوط الثاني عدل شباب العقبة النتيجة من ضربة جزاء نفذها سليمان ابو زمع بنجاح لكن سرعان ما نجح معان في تسجيل هدف الفوز عن طريق نجمه احمد ياسر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.