الفيصلي والوحدات “بوجبا وروي كوستا” :قصة حزينة، قصة مفرحة !

0 424

*1* قبل كورونا عملنا اختبارات للاعبين عشان نسفرهم على السويد والنرويج وهيكا ،، “المشروع لسه قائم  بس ربنا يفرجها ويسمحوا بالسفر، أجاني لاعبين بعضهم بسواش نكلة ، وهذا عادي ، وفي العكس ومنهم شفت موهبتين خارقتين ، وما صدقت اني بالاردن صراحة ، الأولى لشاب – كان أشقر- وصار برونزي من الفرحة بكورونا ، وصار بدال ما يشبه توني كروس  صار بيشبه نجم فيورنتينا واليوفي سابقا البرتغالي روي كوستا، سالته عن اسمه طلع “عبادة هيثم المحسيري” واكتشفت انو هالشب الحلو- طلع ع راسو – واحترف نص موسم مع الفريق الأول بنادي حتا الإماراتي – يعني طلعت بفهم في انتقاء اللاعبين تخيلو-  ودلوقتي هو بيلعب مع تحت سن 20 بالوحدات والكابتن بسام الخطيب مبسوط منو ، وظل بالحلقة قبل الأخيرة  الكابتن ابو زمع ينبسط منه ويرفعواع الفريق الاول، لانو مش معقول يحترف بالامارات موهوب ما كمل 18 سنة وكان في محاولة يطلع ع أوروبا ، وانت كنادي كبير في بلد ينفق ع كرة القدم اقل مما ينفق رونالدو ع شراء مسحات لسيارتووووو ، وتروح كنادي تشتري محترفين أعمارهم تقارب سن الإعتزال، وبالمرة ما دام هي سيرة وانفتحت بتمنى ابو زمع يعطي مجال لشلباية وسمرين بالهجوم ولعبدالله الفاخوري بالحراسة ودانيال عفانة بالدفاع لانو واضح انو الفريق بطل، وانو الخصوم طالعين “شمة هوا ” فهي فرصة انك تحكي لاولادك انا متابعكم ، انا معكم ولكم!

*2* خصلنا من الشباب الكبار، ولا فجأة بيجي ولد اسمر حليوه “زغنون ” بيحوس الدنيا حوس ، بيراوغ وبيسجل وبيدافع وبيعمل العمايل، انا وكل الكشافين ذهلنا منه ، وع طول سميناه “بوجبا” اسهل ما نسميه حسن أحمد حجازي، وهو مواليد 5/12/2006 وهالمخلوءءء هالبني آدم _ اذا الست كورونا وعمو عور الدجال ما كتبوا “the end” للحياة بدري ، رح يكون أهم لاعب تنجبه الاردن بالسنوات الأخيرة ، وانا بفضل الله اعرف ما اقول وانتم تعرفون حدسي باللاعبين، المهم اني اكتشفت انو كاين يلعب بالوحدات بس الكابتن مصطفى المحسيري الله يسامحوه قال عنو “حبتو قليلة” وهاي العباراة اللي بيحكنها النسوان لما يروحن يخطبن بنت قصيرة لابنهم المارد ، وبيحكوها عشرات المدربين لمئات اللاعبين عنا – كانهم ماخذينهم ع الجبهة او ليلعبوا كرة طائرة او وثب عالي – ما علينا المهم الشب انتكس، وانتكس من الكابتن هشام ابو فروة اللي روحوا من منتخب الواعدين، مع انو كثير بالمنتخب وبالوحدات كانوا فرحانين بموهبة هالنجم اللي اتوقع ان يصل لابعد مما وصله التعمري ان احسن الإهتمام بنفسه.

 “سموره” كمل ولعب باكاديمية انس كمال نجم الوحدات الكبير وبعدين راح للفيصلي وهناك عدنان عوض ومحمد مبيضين فرحوا كثير فيه ، وحتى لوكاس اللي ملوش خص بكرة القدم هناه كثير ع لعبه وصار  يلعب بشعره ، مع انو شعره بدو محراث ارض عبين ما يتسهمد ، الترجمة ” شعره مجعد”!.

*3* بتوقع لما يبرز ان شاء الله، تصير مشاكل عليه أكثر مما صارت حتى ع انتقال باسم تيم وغسان بلعاوي للفيصلي لانهم راحوا متاخرين للأزرق وهذا سيكون العكس ،،تماما كما حصل مع زياد ابو شنب حين رفضه الوحدات وفي اول مباراة ضدهم سجل هدفين، احدهما من كورنر ، مع انه ظهير ايسر ..وبغض النظر عن كونه وحداتي أو فيصلاوي بتمنى ع مدربينا يتقوا الله في المواهب الصغيرة بلاش يحرقوها بيكفي السياسيين والاقتصاديين حارقينها ولاعنين سنفسيل اهالينا ياسلطان ، يا أبو السلاطين” ؟!

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.