نتائج غريبة بالاسبوعين 8و9

0 40

 

 

خسر الوحدات والرمثا والحسين والصريح في اغرب مباريات الاسبوع التاسع حيث حقق الجزيرة فوزاً مباغتاً على الوحدات 1-0 في المباراة التي جرت على ستاد عمان الدولي في الاسبوع التاسع لدوري المحترفين بكرة القدم.واحرز هدف الفوز للجزيرة لاعبه علي علوان بالدقيقة 90+5 .

وحقق فريق شباب العقبة فوزا عريضا على نظيره الأهلي بنتيجة (4-صفر)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد الملك عبدالله في إطار منافسات الأسبوع التاسع لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.
وبهذا الفوز رفع العقبة رصيده إلى (6) نقاط وهو ذات الرصيد بالنسبة لفريق الأهلي.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز شباب العقبة على الأهلي (4-صفر).
الأهداف: سجل للفائز زكي أبو ليلى (23) واتيمار (43 و 61) وماركوس (81).
مثل الأهلي: أحمد الصغير، ميلان، محمد دهشان، يزن غرابلة، خالد الردايدة، أحمد ياسين، يزن دهشان، قيس أبو غوش، عبدالله أبو زمع، زكريا الخب ومرات.
مثل شباب العقبة: حماد الأسمر، أحمد أبو حلاوة، زكي أبو ليلى، محمد عبدالرؤوف، طارق القماز، يزن شوكت، عيس السباح، سليمان أبو زمع، ماركوس واتيمار.
ثنائية عقباوية
أمسك لاعبو شباب العقبة بزمام الأمور منذ البداية، حيث تعددت مشاهد الوصول إلى منطقة جزاء الأهلي، لكن الخطورة على المرمى بقيت محدودة حتى الدقيقة (23) التي شهدت هدف الافتتاح للعقبة عندما نفذ أحمد هشام ركلة ركنية وصلت على رأس المدافع العقباوي زكي أبو ليلى ليرزعها في شباك الحارس أحمد الصغير حارس الأهلي.
شباب العقبة اعتمد في منطقة صناعة الألعاب على تواجد عيسى السباح وسليمان أبو زمع وماركوس ومن خلفهم تواجد الثنائي طارق القماز ويزن شوكت، قابلهم في وسط الأهلي وبذات الرسم التكتيكي قيس أبو غوش وعبدالله أبو زمع وزكريا الخب ومن خلفهم تواجد أحمد ياسين ويزن دهشان.
الشوط الأول وكما ذكرنا شهد سيطرة عقباوية قابلها محاولات محدودة للاعبي الأهلي الذين احتاجوا إلى زيادة في التركيز أثناء صياغة الهجمات خاصة بعد أن كان التراجع الدفاعي من قبل لاعبي خط الوسط هو المسيطر على أداء اللاعبين.
العقبة ومع اقتراب دقائق الشوط الأول من نهايتها نجح في تعزيز تقدمه عندما توغل ماركوس لداخل المنطقة ليمرر إلى اوتيمار الذي لم يتوان في التسديد في سقف المرمى الهدف الثاني للعقبة بالدقيقة (43) وبه انتهى الشوط بثنائية عقباوية.
تعزيز
كما هو متوقع دخل الأهلي دقائق الشوط الثاني باندفاع هجومي بحثا عن التعويض، حيث نجح في تنظيم صفوفه في منطقة وسط الملعب وبدأ بشن الهجمات صوب المواقع الأمامية، في الوقت الذي حاول فيه العقبة عدم المغامرة في فتح اللعب والتراجع للمواقع الخلفية والاعتماد على الهجمات الخاطفة حال توفرها.
محاولات الأهلي تعددت لكن كانت أخطر المحاولات عندما تلاعب يزن دهشان ومرات بدفاعات العقبة لتصل أمام أبو غوش الذي استدار كرة قوية علت المرمى بقليل.
وفي ظل انشغال الأهلي في بحثه عن هدف تقليص الفارق نجح العقبة في اصطياد الشباك من جديد عندما مرر عيسى السباح الكرة إلى ماركوس الذي أسقطه بدوره أمام اوتيمار الذي سدد «على الطاير» على يسار الحارس الهدف الثالث بالدقيقة (61).
المباراة بعد ذلك شهدت جملة من التبديلات صفوف كلا الفريقين، حيث هدفت هذه التبديلات إلى ضخ الدماء الجديدة فشباب العقبة سعى للحفاظ على تقدمه بينما جاء مسعى الأهلي لتعويض الفارق، فما حصل بعد ذلك أن العقبة تمكن من حرمان الأهلي من الوصول إلى غايته عندما أضاف رابع الأهداف بعد أن تابع ماركوس كرة مشتتة من دفاعات الأهلي ليسدد كرة «صاروخية» ملأت شباك الحارس الصغير في الدقيقة (81) ليسجل العقبة بهذا الهدف فوزه الأول بالبطولة وبنتيجة عريضة

وحقق معان فوزاً غالياً على الصريح بنتيجة (2-0)، في اللقاء الذي جمعهما على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، ضمن الأسبوع التاسع لدوري المحترفين بكرة القدم.الفوز رفع رصيد معان إلى 12 نقطة، فيما بقي الصريح بـ14 نقطة.
معان (2) – الصريح (صفر)
بدأت المباراة بحماس كبير بين الطرفين، اللذان أظهرا نوايا هجومية مبكرة ورغبة واضحة بهز الشباك.
تلك المحاولات، تكللت بهدف السبق لمعان، إثر ضربة ثابتة على مشارف المنطقة نفذها محمود موافي أرضية زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن وأكملت طريقها في الشباك د.(10).
المحاولات تواصلت بعد ذلك ما بين مساعي معان بالتعزيز والصريح بالتعديل، لكن دون نهايات سعيدة، وبرزت رأسية الهداف العكش التي علت قليلاً مرمى معان، لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف.
لم تكد تمض 5 دقائق على انطلاق الشوط الثاني، حتى كان معان يضيف الهدف الثاني، وهذه المرة بواسطة مدافع الصريح محمود جزاع بالخطأ إثر سوء تقدير بينه وبين حارس مرماه ليضع الكرة برأسه في الشباك.
الصريح كاد يقلص الفارق سريعاً بتسديدة أبعدها الشطناوي لركنية.
تواصلت الإثارة في الدقائق التالية، وتألق الشطناوي في تحويل تسديدة صدام شهابات لركنية، لتنتهي المباراة بانتصار ثمين لمعان.

وفاز فريق الفيصلي على فريق السلط بنتيجة 2-0 في المباراة في المباراة التي جرت مساء اليوم الأربعاء، على ستاد عمان في ختام الجولة التاسعة بدوري المحترفين لكرة القدم.وسجل الفيصلي هدفي المباراة عن طريق عبدالله عوض والمحترف السنغالي دومينيك مندي، ليرفع رصيده إلى 12 نقطة، فيما تجمد رصيد السلط عند 11 نقطة.

كمافاز شباب الأردن على الحسين اربد بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الثلاثاء على ستاد الحسن في إربد، ضمن الأسبوع التاسع لدوري المحترفين لكرة القدم.وأحرز لؤي عمران هدف المباراة الوحيد في الدقيقة ١٦، ليرفع شباب الأردن رصيده إلى ٩ نقاط، وبقي الحسين إربد ب١٣ نقطة.

وفي الاسبوع الذي سبقه اي الثامن

ابتعد فريق الوحدات بصدارة ترتيب دوري المحترفين بكرة القدم مع ختام مباريات الاسبوع الثامن الذي شهد تعثر عديد الفرق الطامحة بالمنافسة على لقب المسابقة.وحقق الوحدات فوزا صعبا على سحاب بهدف وحيد، لكنه كان مهما فيما يخص الحسابات النقطية ولا سيما أن مطارديه قد تعثروا بين تعادل وخسارة.واستنزف الصريح نقطتين بتعادله مع السلط فيما كان التعادل بطعم الخسارة بين الحسين اربد والرمثا، وفي وقت كان فيه الفيصلي يتعرض للخسارة الاولى امام الاهلي الذي سجل انتصاره الاول بالبطولة.ولم ينجح شباب الاردن وشباب العقبة في حسم النقاط الثلاث في المواجهة المهمة التي جمعت بينهما حيث كان التعادل سيد الموقف وبنتيجة 2-2 ليستنزف كل منهما نقطتين.وفي ست مواجهات انتهت ثلاث منها بنتيجة التعادل، وهو يدلل على ان الفرق خسرت نقاطا مهمة في هذا الاسبوع.
وباغت الأهلي نظيره الفيصلي وغلبه بهدف وحيد في المباراة التي جرت امس على استاد عمان الدولي في ختام الاسبوع الثامن لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.وتقدم الاهلي للمركز قبل الاخير برصيد 6 نقاط، فيما بقي الفيصلي سابعا برصيد 9 نقاط.وجاءت البداية فاترة، وطغت العشوائية على اداء الفريقين، لتمضي العشرة دقائق الاولى دون تهديد حقيقي على المرميين.

وقام راتب العوضات مدرب الفيصلي باجراء تغييرات طفيفة على تشكيلة الفريق حيث دفع بعبدالله عوض منذ البداية فيما شغل خط الوسط صيصا وعلامة وبني عطية .

في المقابل فان الاهلي لعب باتزان واضح حيث عمل على تأمين مواقعه الدفاعية واطلق العنان بالوقت ذاته ليزن دهشان واحمد ياسين وماهر وامير باج في بناء العمليات الهجومية بهدف تمويل مراد بيكبوف.

وأعلن الفيصلي عن اولى فرصه عبر تسديدة اطلقها عبدالله عوض استقرت باحضان الصغير اتبعه احسان حداد بقذيفة هائلة حولها الحارس لركنية.

وجاء رد الاهلي سريعا على هجمات الفيصلي، حيث سجل هدف السبق من كرة وصلت لمرات بيكبوف فاطلقها كرة قوية استقرت في شباك يزيد ابو ليلى بالدقيقة 23.

وتألق الصغير في التصديد لتسديدة مهدي علامة حيث حولها لركنية، في وقت شكلت فيه الهجمات المرتدة للاهلي خطورة على دفاع الفيصلي، لينتهي الشوط بتقدم الاهلي بهدف وحيد.

محاولات بلا جدوى

وفي الشوط الثاني دفع مدرب الفيصلي بعدي القرا والسنغالي مندي لتعزيز القدرات الهجومية لفريقه. وكاد احسان حداد ان يعدل النتيجة لصالح الفيصلي حيث اطلق تسديدة ارضية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الايسر للصغير. وزدادت المصاعب على فريق الفيصلي بعد خروج مدافعه ابراهيم الزواهرة بالبطاقة الحمراء لنيله انذارين.

ودفع مدرب الفيصلي بخالد زكريا لتكثيف القدرات الهجومية في الدقائق الاخيرة ، لكن الأهلي نجح في المحافظة على تقدمه حتى النهاية ليخرج باول فوز له في المسابقة بنسختها الحالية.

إربد – الدستور – حسين الزعبي

ادرك الرمثا التعادل مع الحسين اربد بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين امس الاول على ستاد الحسن في اربد ضمن مباريات الجولة الثامنة لذهاب دوري المحترفين لكرة القدم للموسم الحالي .

تقدم الحسين اربد بهدف السبق عن طريق اميه المعايطة بالدقيقة 38 وانهى الشوط الاول بتقدمه بهدف واحد مقابل لاشيء.

وتمكن الرمثا من ادراك التعادل بواسطة البديل مجد الزعبي في الوقت المبدد بدل الضائع من المباراة . وبهذه النتيجة رفع كل منهما رصيده النقطي نقطة واحدة حيث وصلا معا الى النقطة 13 ضمن فرق كوكبة الصدارة على سلم ترتيب دوري المحترفين لموسم الكرة الحالي .

الرمثا 1 الحسين اربد 1

حاول الرمثا بسط نفوذه على اجواء اللقاء مبكرا ونجح الى حد ما بفرض اسلوبه على  منطقة الالعاب وضغط باكثر من محور وامتد بكثافة صوب مرمى الكوامله الذي كان في برج تألقة  وتعددت المشاهد الهجومية  التي لم تستغل  بالشكل المطلوب فضاعت اكثر من فرصة رمثاوية مواتية للتسجيل جراء الرعونه وعدم التركيز في مواجهة الشباك . بالمقابل لعب  الحسين بتنظيم دفاعي وتعامل بجدية مع اطماع منافسة الهجومية وتمكن من اغلاق المنافذ المؤدية لشباك الكوامله وركز على الانطلاقات الهجومية المرتدة من خلال الاعتماد على المناولات الطويلة لاستغلال سرعة مهاجميه واستثمار المساحات التي خلفها اندفاع الرمثا للمواقع الامامية قاد على اثرها مايكل هجمة مرتدة انتهت على قدم المعايطة الذي اسكنها الشباك مفتتحا التسجيل قبيل نهاية الشوط الاول بدقائق قليلة .

وارتفع النسق الهجومي مطلع الحصة الثانية وبالذات من جانب الرمثا الذي كثف من ضغطه الهجومي عبر اكثر من محور بحثا عن تعديل الكفة وتعددت المشاهد الهجومية والتي وضعت  مرمى الاصفر تحت دائرة التهديد المباشر دون ان يتمكن من الوصول لشباك الكوامله الذي نجح باكثر من اختبار منح الثقة للاعبي فريقه الثقة واحبط العديد من الهجمات الرمثاوية التي فاحت منها رائحة الخطورة . وشكلت الاوراق البديلة التي دفع بها مدرب الرمثا في زيادة الزخم الهجومي للازرق وبرزت اكثر من ورقة رابحة  متمثلة بالثلاثي الهجومي حمزه ومجد الزعبي والمحترف كونتي  ليمارس هجوما صاخبا اجبر الحسين  التزام لاعبيه بالواجبات الدفاعية للمحافظة على هدف التقدم والاعتماد على الانطلاقات الهجومية السريعة والخاطفة والتي اقلقت مدافعي الرمثا على قلتها وتمكن من استنزاف الوقت الاصلي للمباراة وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع ان الحسين في طريقه لانهاء اللقاء بتقدمه  كان البديل الواعد مجد الزعبي على موعد مع هدف التعديل بعد ان تابع الكرة الركنية التي نفذها حمزه برأسة سكنت الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع من عمر المباراة .

وخرج العقبة بتعادل ثمين مع شباب الأردن بنتيجة «2-2»  في المباراة التي جمعتهما امس الخميس على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ضمن مباريات الاسبوع الثامن لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.

وكان شباب الاردن في طريقه لحسم النقاط الثلاث قبل أن يتدخل محترف شباب العقبة اوتيمار بالوقت الضائع ويحرز هدف التعادل لفريقه.

ورفع شباب الاردن رصيده الى 6 نقاط فيما بقي شباب العقبة في ذيل الترتيب برصيد 3 نقاط.

هدف وتعديلكشف الفريقان عن نوايا هجومية مبكرة، حيث اعتمد شباب الاردن في بناء هجماته على انطلاقات محمد الرازم وصلاح الحسنات ولؤي عمران ووسيم الريالات حيث عمل هؤلاء على ارسال كرات باتجاه المهاجم خالد عصام.

في المقابل فان شباب العقبة تعامل مع المباراة بجدية كبيرة واجتهد في سبيل البحث عن هدف التقدم حيث اعتمد في بناء هجماته على عيسى السباح وطارق القماز وسليمان ابو زمع وماركوس فيما لعب محمود جمال كرأس حربة.

وجرب السباح حظه بالتسديد البعيد حيث مرت فوق مرمى رشيد رفيد.

وفي الدقيقة 13 مرر لؤي عمران كرة ذكية داخل منطقة الجزاء وضعت خالد عصام بمواجهة الاسمر ليسدد بقوة داخل الشباك، وحاول سليمان ابو زمع تعديل النتيجة بتسديدة استقرت باحضان رشيد رفيد حارس شباب الاردن.

وعاد ابو زمع وهدد مرمى شباب الاردن بتسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الايمن لرشيد رفيد.

وفي الدقيقة 42 تعرض محترف شباب العقبة الليبيري ماركوس للاعثار داخل منطقة الجزاء احتسبها حكم المباراة ضربة جزاء نفذها عيسى السباح بنجاح على يسار رشيد رفيد، لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1-1.

تعادل قاتل

وفي الشوط الثاني احرز شباب الاردن هدفه الثاني سريعا بالدقيقة 47 بعدما نفذ لؤي عمران ضربة ركنية حاول الاسمر ابعادها لتضرب بمحمد الرازم وتستقر داخل الشباك.

وكاد عيسى السباح أن يأتي بالتعادل سريعا عندما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء ليسددها لكن مرت من امام المرمى.

وكان شباب الاردن قريبا من تسجيل هدفه الثالث حيث تسلم محمد ذيب كرة داخل منطقة الجزاء سددها ارتطمت بالقائم الايسر لحماد الاسمر.

وحاول شباب العقبة فيما تبقى من وقت محاصرة مرمى شباب الاردن لعل وعسى يفلح في تعديل النتيجة .وشهدت الدقيقة «92» هدف التعادل الثمين لشباب العقبة بعدما لعب السباح الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء ليرتقي لها البرازيلي اوتيمار برأسيه ويسكنها الزاوية اليمنى لرشيد رفيد.

وحقق فريق الجزيرة فوزا كبيرا على نظيره معان بنتيجة (3-صفر)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد عمان الدولي في إطار منافسات الأسبوع الثامن لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.وبهذه النتيجة رفع الجزيرة رصيده إلى (11) نقطة، في الوقت الذي توقف فيه رصيد معان عند (9) نقاط.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الجزيرة على معان (3-صفر).

الأهداف: سجل للجزيرة حمزة الصيفي (9) وأنس العوضات (19) وعمر قنديل (25).

مثل الجزيرة: نور بني عطية، نور موافي، جبر خطاب، أحمد ذيب، عمر قنديل، حمزة الصيفي (محمود مرضي)، نور الروابدة، إبراهيم سعادة، أنس العوضات (حسين عبيدات)، علي علوان (أحمد الحارث) وليث حبول (خضر الحاج).

مثل معان: هشام الهزايمة، سند جعارة (إبراهيم الرواد)، يزن عبدالعال، ياسر الرواشدة خلدون الخوالدة، محمود شوكت، سعد الروسان، أحمد أبو كبير، أحمد ياسر (خالد صياحين)، وسام أبو دعابس (إيهاب الخوالدة) وفارس غطاشة.

ثلاثية جزراوية!

كان الجزيرة على موعد مع هدف مبكر عندما مرر عمر قنديل كرة عرضية صوب حمزة الصيفي الذي أخذها «على الطاير» ليسدد على يسار حارس معان هشام الهزايمة هدف الافتتاح بالدقيقة (9) من عمر المباراة، رد معان على هذا التقدم الجزراوي كاد أن يتحقق في تسجيل هدف تعديل الكفة عندما سدد وسام أبو دعابس كرة قوية من خارج المنطقة لكن يقظة نور بني عطية حارس الجزيرة حرمته من ذلك عندما أبعد الكرة لركنية.

الفريقان حاول الإمساك بزمام السيطرة الميدانية وتحديدا في منطقة وسط الملعب، حيث اعتمد الجزيرة في هذه المنطقة على تواجد الرباعي حمزة الصيفي ونور الروابدة وإبراهيم سعادة وأنس العوضات قابلهم في وسط معان الخماسي أحمد أبو كبير وأحمد ياسر ووسام أبو دعابس، ومن خلفهم تواجد محمود شوكت وسعد الروسان.

وبالوصول إلى الدقيقة (19) عاد الجزيرة وسجل هدف التعزيز عندما واجه أنس العوضات الهزايمة ليسدد كرة استقرت في المرمى.

معان بعد ذلك سنحت له فرصة تقليص الفارق عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء بعد أن لامست الكرة يد المدافع أحمد ذيب ليتصدى لتنفيذها أحمد ياسر الذي لم يحسن ترجمتها عندما سدد بالعارضة.

واتضح خلال سير المباراة الضعف الدفاعي للاعبي معان أمام بوابة مرماهم الأمر الذي استغله الجزيرة بإضافة الهدف الثالث عندما تابع قنديل كرة في داخل المنطقة ليسدد كرة أخذت يد المدافع يزن عبدالعال وتابعت طريقها في المرمى بالدقيقة (25).

بعد هذا التقدم الجزراوي مالت ألعاب الفريقين إلى الهدوء مع بعض المحاولات للاعبي معان التي لم تجد طريقها للشباك لينتهي الشوط بتقدم الجزيرة بثلاثية.

ثبات على التقدم!

لم يرتق أداء الفني لدى كلا الفريقين خلال الدقائق الأولى من عمر الشوط الثاني، حيث بقيت ألعاب الفريقين محصورة في منطقة وسط الملعب، في الوقت الذي لم يظهر فيه معان الجدية المطلوبة في البحث عن غاية تقليص الفارق، في الوقت الذي انعكست في نتيجة الشوط الأول على أداء لاعبي الجزيرة الذين حاولوا عدم المغامرة في فتح اللعب بهدف الحفاظ على تقدمهم، والاعتماد على الهجمات المرتدة كلما سمحت الظروف بذلك.

تبديلات أجراها الفريقين بحثا عن غايتين مختلفتين ما بين التعزيز والحفاظ على التقدم وبين التعويض، لكن لم تحقق هذه التبديلات التعديل على نتيجة المباراة من قبل كلا الفريقين لكن بقيت نتيجة المباراة على حاله لمصلحة الجزيرة بثلاثية نظيفة.

خرج فريقا الصريح وضيفه السلط  بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على ستاد الحسن في اربد بافتتاح مباريات الجولة الثامنة لدوري المحترفين لكرة القدم للموسم الكروي الحالي .

وبهذه النتيجة يرفع الصريح رصيده الى النقطة 14 فيما رفع السلط رصيده الى النقطة 11 .

تقدم الصريح مرتين عن طريق العكش والعطار قبل ان يرد السلط عن طريق الداوود والتربي .

وتقام اليوم مباراتان حيث يستضيف الجزيره نظيره معان على  ستاد عمان الدولي في الساعة الخامسة مساء فيما يلتقي الوحدات ضيفه سحاب على ستاد الملك عبدالله في القويسمه عند الساعة السابعة والنصف مساء .

وتستكمل المباريات يوم غد الخميس بلقاء شباب الاردن وشباب العقبه على ستاد الملك عبدالله بالقويسمه في الساعة الخامسة فيما سيكون ديربي الشمال الذي يجمع الرمثا والحسين اربد على ستاد الحسن في الساعة السابعة والنصف مساء وتختتم مباريات الجولة يوم الجمعة بلقاء الفيصلي والاهلي على ستاد عمان الدولي يوم الجمعه القادم

هدف .. بهدف

قلص الحذر الدفاعي الذي شاب  اداء الفريقين منذ البداية حجم الخطورة المباشرة على المرميين وبقيت الكفة متعادلة معظم الوقت ومرت الدقائق الأولى من عمر اللقاء دون خطورة تذكر وانحصر خلالها اللعب بمساحات محدودة خارج دائرة الخطورة .

حاول السلط فرض أسلوبه في منطقة العمليات وتمكن من الوصول لمرمى ضيفه باكثر من مناسبة لكنه عجز عن ترجمة أفضليته وافتقدت محاولاته الهجومية للدقة والتركيز في مواجهة الشباك .

بالمقابل لم يهدأ ايقاع الصريح الهجومي الذي  تعامل بجدية مع اطماع ضيفه الهجومية ونجح الى حد كبير في احتواء اندفاع ضيفه  الهجومي وابقى مرمى العثامنه في منأى عن الخطورة قبل ان يتقدم تدريجيا للمواقع الأمامية وشكلت الاطراف منطلقا لألعابه ولم يحسن التعامل مع الفرص المتاحة قبل ان يتمكن العكش من وضع فريقه بالمقدمة بعد ان تابع كرة ذودان المنفذه من كرة ثابتة المرتدة من الحارس ليكملها داخل الشباك مفتتحا التسجيل لفريقه بالدقيقة 32 من المباراة . ولم ينتظر السلط طويلا لكي يعدل الكفة بعد ان قاد سريوة المتالق هجمة انتهت على قدم ابو عابد الذي هيأ الكرة لوب من فوق الحارس الذي خرج لملاقاته تابعها  الداوود المتربص  داخل الجزاء  داخل المرمى الخالي   مدركا التعادل بالدقيقة 37 اعاد اللقاء الى نقطة البداية من جديد.

ترجيح وتعديل

ما أن تحركت ركلة  بداية احداث الشوط الثاني  حتى كان العطار يواجه المرمى من تمريرة العكش الأنيقة بالكعب ويسدد على يمين الحارس مضيفا هدف الترجيح للصريح  بعد مضي  اقل من دقيقة على البداية .

لكن السلط سرعان ماستوعب صدمة الهدف وتمكن من تعديل الكفة مرة أخرى بخطأ دفاعي ارتكبه مدافع الصريح النعامنة في إبعاد الكرة استغل التربي المدافع المتقدم الموقف واسكن الكرة داخل الشباك مدركا التعادل بالدقيقة 55.

هدأ ايقاع اللعب بعد ذلك بالرغم من تعدد المشاهد الهجومية والتي لم يحسن التعامل معها كما يجب وأتيحت امام الضيوف اكثر من فرصة للتسديد احتاجت للدقة والتركيز في مواجهة الشباك .

نشط الفريقين في المراحل الأخيرة من المباراة  وتعددت الكرات العرضية والتي كانت معظمها من نصيب المدافعين وابعاد الكرات قبل ان تستفحل خطورتها .

ضغط الصريح باكثر من محور اجبر السلط على التراجع واحتواء اندفاع اصحاب الارض ومرت الدقائق المتبقية دون  تغيير على النتيجة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بين الفريقين واقتسام نقطتي اللقاء تعادل فريقا شباب العقبة والفيصلي بدون أهداف في المباراة التي جرت اليوم الأحد على ستاد الأمير محمد بالزرقاء في ختام منافسات الأسبوع السابع بدوري المحترفين لكرة القدم.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.