النشامى بالأسياد عين على التاريخ وأخرى على الذكريات

كتب: أبو اليزيد غيث

غابت المنتخبات العربية عن المشاركة في أول أربع نسخ من البطولة التي انطلقت أول مرة عام 1956 بسبب مشاركة الكيان الصهيوني …واليوم يشارك 11 فريقا من أصل 24 فيها ، ومنتخبنا الذي غاب منتخبنا عن المشاركة في ” سيع” نسخ سابقة من البطولة هي ( 1956 – 1960 – 1964 – 1968 – 1976 – 1980 – 1992 )   وقد سبق له وتأهل للنهائيات ” أربع مرات ” من أصل ” عشر مرات ” شارك خلالها في التصفيات أي بمعدل نجاح 40 % فقط في تجاوز مرحلة التصفيات ،،،لكن ماذا عن تاريخ مشاركتنا بالبطولة رقميا:-

  • لعب منتخبنا الوطني في التصفيات ( 50 ) مباراة ، فاز في (23) وتعادل في (15) وخسر في (12) وسجل لاعبوه ( 80) هدفا واستقبلت شباكه ( 48) هدفا ، مع التنويه بعدم احتساب (3) أهداف في سجل منتخبنا من خلال فوزه ” الاعتباري ” على كوريا الشمالية (3-0) في تصفيات 2004 بسبب عدم تسهيل حصول وفدنا على تأشيرة الدخول من قبل الحكومة الكورية ،،،
  • لعب منتخبنا في النهائيات الثلاثة السابقة ( 11) مباراة ، فاز في (4) وتعادل في (4) وخسر (3) وسجل لاعبوه (13) هدفا واستقبلت شباكه ( 9) أهداف ،،،في المحصلة يكون منتخبنا قد لعب (61) مباراة اسيوية ما بين تصفيات ونهائيات ، فاز في ( 27 ) وتعادل في (19) وخسر (15) وسجل لاعبوه ( 93) هدفا واستقبلت شباكه ( 57) هدفا . وبذلك تكون نسبة تحقيق الفوز لدى منتخبنا (44%) ونسبة التعادل ( 31%) في حين تبلغ نسبة الخسارة ( 25%) وكذلك تبلغ نسبة تسجيله للأهداف ( 1.5 هدف) في المباراة في حين استقبلت شباكه ما معدله ( 0.93 هدفا ) في المباراة الواحدة .
  • في مشاركاته الثلاث الأولى في النهائيات تأهل منتخبنا لدور ربع النهائي ( دور ال 8 ) مرتين وخرج منهما بسبب خسارته أمام ( اليابان ) في نسخة 2004 و امام أوزبكستان في نسخة 2011 ،، في حين لم يتمكن منتخبنا من تجاوز دور المجموعات في نسخة 2015 في استراليا .
  • أكبر نتيجة لمنتخبنا في التصفيات هي (7-0) وجاءت على حساب المنتخب الكمبودي في تصفيات البطولة الحالية في حين أكبر هزيمة تلقاها منتخبنا في التصفيات جاءت أمام المنتخب الصيني (0-6) وذلك في تصفيات نسخة 1984 . وأما في النهائيات فإن أكبر فوز حققه منتخبنا جاء على حساب شقيقه الفلسطيني (5-1) في حين كانت أكبر خسارة يتلقاها في النهائيات هي (0-2) أمام المنتخب الياباني في الدور الأول من البطولة الماضية .
  • واجه منتخبنا الوطني شقيقه السوري في المحفل الاسيوي اربع مرات ، ثلاثة منها في التصفيات وواحدة في النهائيات ، حيث فاز منتخبنا في اثنتين وتعادل في اثنتين ولم يخسر أمام المنتخب السوري مطلقا ، ففي تصفيات نسخة 1972 التقى الفريقان في الدور التهميدي ( بهدف توزيع المنتخبات على المجموعات فقط ) وقد تعادلا سلبيا وفاز المنتخب السوري بركلات الترجيح ليتم توزيع المنتخبين على مجموعتين مختلفتين . وفي نهائيات 2011 التقى الفريقان في دور المجموعات وفاز منتخبنا (2-1) ،، وفي تصفيات 2015 التقى الفريقان مرتين تعادلا في الأولى (1-1) وفاز منتخبنا إيابا (2-1) ،،، أي أن منتخبنا سجل في مرمى المنتخب السوري (5 ) أهداف سجلها كل من ثائر البواب ( هدفين ) ، عدي الصيفي (هدف) ومصعب اللحام (هدف ) في حين سجل أحد لاعبي المنتخب السوري هدفا بالخطأ في مرماه في مباراة الفريقين ضمن نهائيات اسيا 2011 ،،، ولا يتواجد حاليا في تشكيلة منتخبنا أي من اللاعبين الذين سبق لهم أن سجلوا في مرمى المنتخب السوري في المحفل الاسيوي ،،،
  • واجه منتخبنا الوطني شقيقه الفسطيني مرتين أولاهما كانت في ” تصفيات نسخة 2000 ” وفاز منتخبنا بنتيجة (5-1) وتكررت نفس النتيجة لصالح منتخبنا ولكن هذه المرة في ” نهائيات 2015 ” في استراليا . سجل اهداف منتخبنا العشرة كل حمزة الدردور (4 أهداف ) وعبدالله أبو زمع ( هدفين ) وبسام الخطيب ( هدفين ) وسفيان عبدالله ( هدف ) ويوسف الرواشدة ( هدف ) والأخير هو الوحيد المتواجد مع منتخبنا في الامارات حاليا .
  • لم يحدث أن تواجه منتخبنا الوطني و نظيره الأسترالي في البطولة الاسيوية من قبل سواء على مستوى التصفيات أو النهائيات . ولكن التقى المنتخبان في تصفيات كأس العالم في نسختيه الأخيرتين ” اربع مرات ” حيث فاز منتخبنا في عمان مرتين وخسر مثلهما في سيدني . ففي تصفيات كأس العالم 2014 فاز منتخبنا ذهابا (2-1) وخسر إيابا (0-4) ،،، وفي تصفيات كأس العالم 2018 فاز منتخبنا ذهابا (2-0) وخسر إيابا ( 1-5) ،،، أي أن منتخبنا سجل (5) أهداف واستقبلت شباكه ( 10) أهداف . وقد سجل أهداف منتخنبا في استراليا كل من حسن عبد الفتاح ” هدفين من ركلتي جزاء ” وعامر ذيب وعبدالله ذيب وحمزة الدودور وأربعتهم غير متواجدين مع منتخبنا حاليا .

تاريخ عام

  • بدأت نهائيات كأس اسيا بمشاركة ( 4 ) منتخبات في النسخ الثلاث الأولى ( 1956 – 1960 – 1964 ) ثم ارتفع العدد إلى ( 5 ) منتخبات في نسخة (1968) ثم وصل إلى 6 منتخبات في نسختي ( 1972-1976 ) ثم ارتفع العدد إلى (10) منتخبات في النسخ الثلاث ( 1980 – 1984-1988) وعاد الاتحاد الاسيوي وخفض عدد المنتخبات إلى (8) في نسخة ( 1992) ومن ثم رفع العدد من جديد إلى (12) منتخبا في نسختي ( 1996 – 2000) ،،، وفي النسخ الأربعة (2004-2007 – 2011- 2015) وصل عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات الى (16) منتخبا . وفي النسخة الحالية يشارك في النهائيات ولأول مرة (24) منتخبا ،،،
  • مع استضافة الامارات للنهائيات الحالية تكون الدول العربية قد استضافت البطولة (6) مرات اثنتين منها في الامارات واثنتين في قطر وواحدة في كل من الكويت ولبنان والأخيرة هي الوحيدة من الدول العربية غير الخليجية التي استضافت البطولة وكان ذلك في نسخة 2000 ،،،
  • في المرات الثلاث الأولى التي شهدت إقامة البطولة في الدول العربية فازت الكويت باللقب مرة عندما استضافتها على أرضها 1980 وهو اول لقب لدولة عربية ومن ثم فازت السعودية في النسختين اللتين استضافتهما كل من قطر 1988 والامارات 1996 ،،، في حين انتزعت اليابان لقبين في الأراضي العربية في لبنان 2000 و وقطر 2011 ،،،
  • فازت الدول العربية بخمسة ألقاب ثلاثة منها للسعودية ولقب واحد لكل من الكويت والعراق ،،، في حين يعتبر المنتخب الياباني هو أكثر الفائزين باللقب برصيد ( 4) مرات ،،، يليه المنتخبين السعودي والإيراني (3) مرات ، فالمنتخب الكوري الجنوبي (مرتين ) وأخيرا الكويت والعراق وأستراليا والكيان الصهيوني ( مرة واحدة ) .
  • ستة منتخبات استضافة البطولة وحققت اللقب وهي ايران ( مرتين ) والكويت واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ( مرة واحدة ) في حين أن الكيان الصهيوني حقق اللقب عام 1964 عندما استضاف البطولة على أرض فلسطين الحبية وبالتالي لا نحسبه نحن في هذه الجزئية حتى لو كتب في السجلات غير ذلك .
  • أكثر المنتخبات وصولا لنهائي البطولة هما المنتخبان السعودي والكوري الجنوبي برصيد ( 6 ) مرات لكل منهما ، حيث فازت السعودية بثلاثة ألقاب وخسرت ثلاثة نهائيات في حين فازت كوريا بلقبين وخسرت أربعة نهائيات ،،، ومن ثم يأتي بعدهما المنتخب الياباني الذي وصل النهائي اربع مرات وفاز بالألقاب الأربعة ولم يخسر ومن ثم المنتخب الإيراني الذي وصل النهائي ثلاث مرات وفاز خلالها بألقابه الثلاثة .
  • أكثر المنتخبات المشاركة في نهائيات البطولة هما ايران وكوريا الجنوبية برصيد (13) مرة لكل منهما ،،،
Related Posts

سمير ابراهيم

يعتبر الإيراني علي دائي هداف البطولة التاريخي برصيد 14 هدفا وهو أكثر من سجل في بطولة واحدة برصيد (8) أهداف في نسخة (1996)

  • يتصدرالعراقي يونس محمود والكويتي جاسم الهويدي قائمة الهدافين العرب برصيد (8) لكل منهما .

حقق اللاعبون العرب لقب هداف البطولة (مرتين ) بشكل منفرد عن طريق السعودي فهد الهريفي (1992) والاماراتي علي مبخوت (2015) وحققوا اللقب بالاشتراك مع لاعبين اخرين (3) مرات عن طريق الكويتي فتحي كميل والبحريني علاء حبيل واخيرا عن طريق العراقي يونس محمود والسعودي ياسر القحطاني ( في نفس النسخة )

  • لم يسبق للاعبين العرب الفوز بجائزة أحسن لاعب في البطولة سوى ثلاث مرات عن طريق لاعبين سعوديين فقط بداية بالكابتن ماجد عبدالله (1984) فنواف التمياط ( 2000) وأخيرا ياسر القحطاني (2007) .

ما يبعث على الاستغرب أن البطولة لم تقم في السعودية من قبل على الرغم من فوزها باللقب ثلاث مرات فضلا عن أنها دولة غنية ولديها بنية تحتية مميزة .

  • رغم أن أول مشاركة للمنتخب الياباني في النهائيات جاءت في نسخة 1988 إلا أنه حقق اللقب اربع مرات من أصل ثماني مشاركات له في النهائيات ، لذلك يعتبر منتخب الساموراي هو الأكثر نجاحا في هذه البطولة .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.